اخر الأخبار:

بثلاث تعادلات وثلاث انتصارات انتهت الجولة الثالثة من دورينا

30
سبتمبر
2019

Posted by ابراهيم الشهيمي

Posted in المقالات

0 Comments
278C016E-1105-45B0-9A9B-9457276279B5

صحيفة الهدف الرياضية
كتب: أحمد بن حمود السعيدي

تصدر نادي صحم ترتيب دوري عمانتل بعد نهاية الجولة الثالثة إثر فوزه المثير على نادي النصر وتعثر منافسه المباشر نادي صحار بالتعادل الإيجابي مع نادي بهلاء .
الأزرق الصحماوي بقيادة المدرب المصري محمد عمر واصل سلسلة نتائجه الإيجابية منذ انطلاقة الدوري وحقق الفوز الثالث على التوالي جمع من خلاله تسع نقاط كاملة مكنته من اعتلاء سلم الترتيب. مباراة الأزرقين صحم والنصر شهدت تألقا لافتا لحارس الموج سليمان البريكي الذي أنقذ فريقه من أهداف محققة، كما تألق الفلسطيني محمد بلح الذي أحرز هدف المباراة الوحيد، أما نادي النصر فلم يظهر بالصورة التي يتمناها عشاقه ،فبعد التجديد للجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب الصربي رادان للموسم الثاني وانتداب الفريق لعدد من اللاعبين المجيدين أصبح الفريق مطالبا بالمنافسة على ما تبقى من بطولات الموسم بعد خروجه من بطولة محمد السادس للأندية العربية من أمام نادي الجزيرة الإماراتي.
أما نادي صحار الذي كان متصدرا مع نهاية الجولة الماضية تعادل مع ضيفه نادي بهلاء على أرضية مجمع صحار الرياضي بهدفين لهدفين، المباراة شهدت حضورا جماهيريا كبيرا كعادة مباريات صحار التي يلعبها على أرضية ميدانه، المباراة شهدت إشهار البطاقات الملونة للاعبي الفريقين أبرزها طرد حارس بهلاء غالب العبري واللاعب البهلاوي الآخر عبدالله العفيفي،هذه القرارات أثارت سخطا واسعا من قبل الجمهور البهلاوي، نادي بهلاء وصل إلى النقطة الثالثة بعد ثلاث تعادلات، يذكر أن نادي بهلاء أقال مدربه التونسي الجويلي بعد جولتين فقط من انطلاقة الدوري.
كما شهدت الجولة أيضا حصول نادي السويق على أول نقطة له هذا الموسم بعد التعادل الإيجابي أمام ضيفه نادي الرستاق بالمجمع الرياضي بالرستاق، المباراة شهدت حضورا جماهيريا لا بأس به من أنصار الفريقين، الرستاق بقيادة علي الخنبشي يواصل نتائجه الإيجابية منذ توليه المهمة في الموسم الماضي ووصل إلى النقطة الخامسة بعد فوز وتعادلين.
أما الإمبراطور السيباوي فقد تفوق على المارد العرباوي بهدف دون رد سجله اللاعب أمجد الحارثي، وحصد أول ثلاث نقاط بعد الخسارة في الجولة الماضية أمام فنجاء والتعادل في مواجهة الافتتاح التي جمعته بنادي النصر، أما نادي العروبة الذي قدم مباراة كبيرة أمام ظفار في الجولة الماضية استطاع الخروج بنقطة ثمينة من أمام الزعيم ،تنبأ له المتابعون بمواصلة التألق والظهور بمستوى كبير أمام السيب ولكن المواجهة لم تكن كذلك وتلقى الخسارة الثانية له هذا الموسم.
أما في مباراة الجارين فنجاء ومسقط فكان التعادل الإيجابي ١/١ سيد الموقف، الملك الفنجاوي العائد لمكانه الطبيعي يأمل بمواصلة إنجازاته وملاحقة نادي ظفار من حيث عدد مرات الفوز ببطولة الدوري، أما الفارس المسقطاوي فمع بداية كل موسم يبدأ قويا ومنافسا ومن ثم يتراجع ويصبح في منطقة الخطر في نهاية الموسم ،لا نعلم أين المشكلة بالرغم من امتلاكه الكثير من المواهب وكذالك حسن اختيار المحترفين الأجانب الذين ظهروا بشكل متميز في المواسم الماضية.
واختتمت الجولة بلقاء نادي النهضة ونادي عمان بالمجمع الرياضي بالبريمي والتي انتهت بفوز أصحاب الأرض بهدفين لهدف، النهضة وبعد أن فقد عددا من عناصره المتألقين وانتقالهم لأندية أخرى إلا أنه استطاع إيجاد توليفة مناسبة لخوض غمار منافسات الدوري، أما نادي عمان فقد بدأ مشواره بالدوري بفوز على السويق ثم الخسارة من صحم والآن يخسر من النهضة فهل ستتكرر سيناريوهات المواسم الماضية التي اعتاد عليها نادي عمان أم سيكون موسما مغايرا !!
يذكر أن مباراة ظفار ومرباط تم تأجيلها نظرا لارتباط نادي ظفار بمباراة مولودية الجزائر الجزائري ضمن إياب الدور الـ٣٢ من بطولة محمد السادس للأندية العربية يوم الاثنين ٣٠ سبتمبر على المجمع الرياضي بصلالة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

17 + 18 =